إعلانات

 


العودة   منتدي حوارنا الإسلامى > ~*¤ô§ô¤*~ حـــوارنــــــا للــــرد عـــلى المـــخــالــفـــــيـــــن ~*¤ô§ô¤*~ > حـــــوارنــــا للــرد عـلـى الـمـذاهـب الأخــــــرى

حـــــوارنــــا للــرد عـلـى الـمـذاهـب الأخــــــرى المخالفون الذين ليس لهم قسم خاص بهم (جديد)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2010, 21:01   رقم المشاركة : 21
الكاتب

حايره

(إباضية)


الملف الشخصي


حايره غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» تحذيرات أميركية من عدوان اسرائيلي وشيك جداً على ايران
» جمال البنا مجددا : التدخين في رمضان مباح مباح
» التكييف .. التشبيه .. التعطيل
» ما هو حكم قتلة عثمان بن عفان عند السنه؟
» ضربة اسرائيلية للبرنامج النووي الإيراني خلال 24ساعة


 


افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابواسيف
طيب
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
حايرة دعك من النسخ واللصق ,, وخالي الحوار عقلي وان اردتي ان تستشهدي فاستشهدي علي من كتاب الله او اقوال العلماء
حسب ما فهمت من كلامك انك,, تقوالي ان تفسير اليد في الايات هو معناها النعمة او القدة
صح ,, اجيبي بنعم او لا
وساكمل معك,,, بارك الله فيك
وهدانا الله واياك سواء السبيل


نعم حسب ما رود في السابق... فلا يمكن ان يكون الله جسم والعياذ بالله

وشكرا


التوقيع :
عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بينا أنا نائم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم، فقال: هلم، فقلت: أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: وما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى. ثم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وينهم، فقال: هلم، قلت أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: ما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى، فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم).
View حايره's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010, 15:21   رقم المشاركة : 22
الكاتب

الاسيف

الصورة الرمزية الاسيف

عضو مميز


الملف الشخصي


الاسيف غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» أفضل الكتب لطالـــب العلــــم الشرعي .
» نحــــن نموووووووووت لا اله الا الله
» هل علي رضي الله عنه يخاف من عمر او يحبه او يستعمل التقية يارافضة
» آيـة من ْالفاتحة تهـــدم دين الرافضــة
» فائدة - إن كان المهر تحفيظ سورة فطلقها قبل الدخول فيلزمه نصفها !


 


إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الاسيف

افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حايره
نعم حسب ما رود في السابق... فلا يمكن ان يكون الله جسم والعياذ بالله

وشكرا

طيب
زميلتنا الفاضلة حائرة اعدريني لم اري ردك الا اليوم لانك انقطعتي فترة فانتظرتك تم لم ادخل الا امس والله
تقوالين
اليد هي القدرة او النعمة

طيب
يقوال الله عز وجل عن نفسه وعن نبيه
قوله (بل يداه مبسوطتان)
او
قوله رسوله صلى الله عليه وسلم (كلتا يديه يمين
يعني افهم من كلامك ان لله قدرتان او نعمتان حسب السياق

إذن لله قدرتان لأنك تثبتي بنص القرآن له يدين
اعرف انك ستقولين لا
اذا
قرير ماتع في إثبات صفة اليدين لله تبارك وتعالى
من كلام الإمام أبي الحسن الأشعري
قال أبو الحسن الأشعري في كتابه ( الإبانة عن أصول الديانة ) : " قد سئلنا أتقولون إن لله يدين؟
قيل : نقول ذلك بلا كيف وقد دل عليه قوله تعالى : ( يد الله فوق أيديهم ) وقوله تعالى : ( لما خلقت بيدي ) وروي عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال: ( إن الله مسح ظهر آدم بيده فاستخرج منه ذريته ) فثبتت اليد بلا كيف وجاء في الخبر المأثور عن النبي صلى الله عليه و سلم ( أن الله تعالى خلق آدم بيده وخلق جنة عدن بيده وكتب التوراة بيده وغرس شجرة طوبى بيده )... وقال تعالى : ( بل يداه مبسوطتان ) وجاء عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : (كلتا يديه يمين ) وقال تعالى : ( لأخذنا منه باليمين ) وليس يجوز في لسان العرب ولا في عادة أهل الخطاب أن يقول القائل : عملت كذا بيدي ويعني به النعمة وإذا كان الله عز و جل إنما خاطب العرب بلغتها وما يجري مفهوماً في كلامها ومعقولاً في خطابها وكان لا يجوز في خطاب أهل اللسان أن يقول القائل : فعلت بيدي ويعني النعمة بطل أن يكون معنى قوله تعالى : ( بيدي ) النعمة وذلك أنه لا يجوز أن يقول القائل : لي عليه يدي بمعنى لي عليه نعمتي ومن دافعنا عن استعمال اللغة ولم يرجع إلى أهل اللسان فيها دوفع عن أن تكون اليد بمعنى النعمة إذ كان لا يمكنه أن يتعلق في أن اليد النعمة إلا من جهة اللغة فإذا دفع اللغة لزمه أن لا يفسر القرآن من جهتها وأن لا يثبت اليد نعمة من قبلها لأنه إن روجع في تفسير قوله تعالى : ( بيدي ) نعمتي فليس المسلمون على ما ادعى متفقين وإن روجع إلى اللغة فليس في اللغة أن يقول القائل : بيدي يعني نعمتي وإن لجأ إلى وجه ثالث سألناه عنه ولن يجد له سبيلاً.. ويقال لأهل البدع : ولم زعمتم أن معنى قوله : ( بيدي ) نعمتي أزعمتم ذلك إجماعاً أو لغة ؟ فلا يجدون ذلك إجماعا ولا في اللغة . وإن قالوا : قلنا ذلك من القياس . قيل لهم : ومن أين وجدتم في القياس أن قوله تعالى : ( بيدي ) لا يكون معناه إلا نعمتي ؟ ومن أين يمكن أن يعلم بالعقل أن تفسير كذا وكذا مع أنا رأينا الله عز و جل قد قال في كتابه العزيز الناطق على لسان نبيه الصادق : ( وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ) وقال تعالى : ( لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين ) وقال تعالى : ( إنا جعلناه قرآناً عربياً ) وقال تعالى : ( أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله ) ولو كان القرآن بلسان غير العرب لما أمكن أن نتدبره ولا أن نعرف معانيه إذا سمعناه فلما كان من لا يحسن لسان العرب لا يحسنه وإنما يعرفه العرب إذا سمعوه على أنهم إنما علموه لأنه بلسانهم نزل وليس في لسانهم ما ادعوه . وقد اعتل معتل بقول الله تعالى : ( والسماء بنيناها بأيد ) قالوا : الأيد القوة فوجب أن يكون معنى قوله تعالى : ( بيدي ) بقدرتي قيل لهم : هذا التأويل فاسد من وجوه :
أحدها : أن الأيد ليس جمع لليد لأن جمع يد أيدي وجمع اليد التي هي نعمة أيادي وإنما قال تعالى : ( لما خلقت بيدي ) فبطل بذلك أن يكون معنى قوله : (بيدي ) معنى قوله : ( بنيناها بأيد ) . وأيضاً فلو كان أراد القوة لكان معنى ذلك بقدرتي وهذا ناقض لقول مخالفنا وكاسر لمذهبهم لأنهم لا يثبتون قدرة واحدة فكيف يثبتون قدرتين . وأيضاً فلو كان الله تعالى عنى بقوله : ( لما خلقت بيدي ) القدرة لم يكن لآدم صلى الله عليه و سلم على إبليس مزية في ذلك والله تعالى أراد أن يرى فضل آدم صلى الله عليه و سلم عليه إذ خلقه بيديه دونه ولو كان خالقا لإبليس بيده كما خلق آدم صلى الله عليه و سلم بيده لم يكن لتفضيله عليه بذلك وجه وكان إبليس يقول محتجا على ربه : فقد خلقتني بيديك كما خلقت آدم صلى الله عليه و سلم بهما فلما أراد الله تعالى تفضيله عليه بذلك وقال الله تعالى موبخا له على استكباره على آدم صلى الله عليه و سلم أن يسجد له : ( ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي أستكبرت ؟ ) دل على أنه ليس معنى الآية القدرة إذ كان الله تعالى خلق الأشياء جميعاً بقدرته وإنما أراد إثبات يدين ولم يشارك إبليس آدم صلى الله عليه و سلم في أن خلق بهما.وليس يخلو قوله تعالى : ( لما خلقت بيدي ) أن يكون معنى ذلك إثبات يدين نعمتين أو يكون معنى ذلك إثبات يدين جارحتين [ أي كيدي المخلوقين ] . تعالى الله عن ذلك أو يكون معنى ذلك إثبات يدين قدرتين أو يكون معنى ذلك إثبات يدين ليستا نعمتين ولا جارحتين ولا قدرتين لا توصفان إلا كما وصف الله تعالى فلا يجوز أن يكون معنى ذلك نعمتين لأنه لا يجوز عند أهل اللسان أن يقول القائل : عملت بيدي وهو نعمتي . ولا يجوز عندنا ولا عند خصومنا أن نعني جارحتين ولا يجوز عند خصومنا أن يعني قدرتين .
وإذا فسدت الأقسام الثلاثة صح القسم الرابع وهو أن معنى قوله تعالى : ( بيدي ) إثبات يدين ليستا جارحتين ولا قدرتين ولا نعمتين لا يوصفان إلا بأن يقال : إنهما يدان ليستا كالأيدي خارجتان عن سائر الوجوه الثلاثة التي سلفت . وأيضاً فلو كان معنى قوله تعالى : ( بيدي ) نعمتي لكان لا فضيلة لآدم صلى الله عليه و سلم على إبليس في ذلك على مذاهب مخالفينا لأن الله تعالى قد ابتدأ إبليس على قولهم كما ابتدأ آدم صلى الله عليه و سلم وليس تخلو النعمتان أن يكونا هما بدن آدم صلى الله عليه و سلم أو يكونا عرضين خلقا في بدن آدم عليه الصلاة و السلام فلو كان عنى بدن آدم عليه السلام فلأبدان عند مخالفينا من المعتزلة جنس واحد وإذا كانت الأبدان عندهم جنسا واحدا فقد حصل في جسد إبليس على مذاهبهم من النعمة ما حصل في جسد آدم صلى الله عليه و سلم وكذلك إن عنى عرضين فليس من عرض فعله في بدن آدم صلى الله عليه و سلم من لون أو حياة أو قوة أو غير ذلك إلا وقد فعل من جنسه عندهم في بدن إبليس وهذا يوجب أنه لا فضيلة لآدم صلى الله عليه و سلم على إبليس في ذلك والله تعالى إنما احتج على إبليس بذلك ليريه أن لآدم صلى الله عليه و سلم في ذلك الفضيلة فدل ما قلناه على أن الله عز و جل لما قال : ( خلقت بيدي ) لم يعن نعمتي . ويقال لهم: لم أنكرتم أن يكون الله تعالى عنى بقوله : ( بيدي ) يدين ليستا نعمتين ؟
فإن قالوا : لأن اليد إذا لم تكن نعمة لم تكن إلا جارحة . قيل لهم : ولم قضيتم أن اليد إذا لم تكن نعمة لم تكن إلا جارحة ؟ وإن رجعونا إلى شاهدنا أو إلى ما نجده فيما بيننا من الخلق فقالوا : اليد إذا لم تكن نعمة في الشاهد لم تكن إلا جارحة . قيل لهم : إن عملتم على الشاهد وقضيتم به على الله تعالى فكذلك لم نجد حيا من الخلق إلا جسما لحما ودما فاقضوا بذلك على الله - تعالى عن ذلك - وإلا كنتم لقولكم تاركين و لاعتلالكم ناقضين وإن أثبتم حياً لا كالأحياء منا فلم أنكرتم أن تكون اليدان اللتان أخبر الله تعالى عنهما يدين ليستا نعمتين ولا جارحتين ولا كالأيدي ؟
وكذلك يقال لهم : لم تجدوا مدبرا حكيما إلا إنسانا ثم أثبتم أن للدنيا مدبرا حكيما ليس كالإنسان وخالفتم الشاهد ونقضتم اعتلالكم فلا تمنعوا من إثبات يدين ليستا نعمتين ولا جارحتين من أجل أن ذلك خلاف الشاهد فإن قالوا إذا أثبتم لله عز و جل يدين لقوله تعالى : ( لما خلقت بيدي ) فلم لا أثبتم له أيدي لقوله تعالى : ( مما عملت أيدينا ) ؟
قيل لهم : قد أجمعوا على بطلان قول من أثبت لله أيدي فلما أجمعوا على بطلان قول من قال ذلك وجب أن يكون الله تعالى ذكر أيدي ورجع إلى إثبات يدين لأن الدليل عنده دل على صحة الإجماع وإذا كان الإجماع صحيحا وجب أن يرجع من قوله أيدي إلى يدين لأن القرآن على ظاهره ولا يزول عن ظاهره إلا بحجة فوجدنا حجة أزلنا بها ذكر الأيدي عن الظاهر إلى ظاهر آخر ووجب أن يكون الظاهر الآخر على حقيقته لا يزول عنها إلا بحجة . فإن قال قائل : إذا ذكر الله عز و جل الأيدي وأراد يدين فما أنكرتم أن يذكر الأيدي ويريد يدا واحدة ؟ قيل له : ذكر تعالى أيدي وأراد يدين لأنهم أجمعوا على بطلان قول من قال أيدي كثيرة وقول من قال يدا واحدة فقلنا يدان لأن القرآن على ظاهره إلا أن تقوم حجة بأن يكون على خلاف الظاهر .
فإن قال قائل : ما أنكرتم أن يكون قوله تعالى : ( مما عملت أيدينا ) وقوله تعالى : ( لما خلقت بيدي على المجاز ؟ قيل له : حكم كلام الله تعالى أن يكون على ظاهره وحقيقته ولا يخرج الشيء عن ظاهره إلى المجاز إلا بحجة ألا ترون أنه إذا كان ظاهر الكلام العموم فإذا ورد بلفظ العموم والمراد به الخصوص فليس هو على حقيقة الظاهر وليس يجوز أن يعدل بما ظاهره العموم عن العموم بغير حجة كذلك قوله تعالى : ( لما خلقت بيدي ) على ظاهره أو حقيقته من إثبات اليدين ولا يجوز أن يعدل به عن ظاهر اليدين إلى ما ادعاه خصومنا إلا بحجة ولو جاز ذلك لجاز لمدع أن يدعي أن ما ظاهره العموم فهو على الخصوص وما ظاهره الخصوص فهو على العموم بغير حجة وإذا لم يجز هذا لمدعيه بغير برهان لم يجز لكم ما ادعيتموه أنه مجاز أن يكون مجازا بغير حجة بل واجب أن يكون قوله تعالى : ( لما خلقت بيدي ) إثبات يدين لله تعالى في الحقيقة غير نعمتين إذا كانت النعمتان لا يجوز عند أهل اللسان أن يقول قائلهم : فعلت بيدي وهو يعني النعمتين" انتهى

[1] - قال البيجوري : (( ومعنى الوحدانية في الصفات أنه ليس له صفتان أو أكثر من جنس واحد كقدرتين وهكذا ...)) انتهى من (( رسالة في التوحيد : ص 40 )) .
فهل مازلتي مصرة علي رئيك بان تاويل اليدان هم القدرة والنعمة انتظر وعندي لك المزيد هدنا الله واياك سواء السبيل حائرة


التوقيع :
الاسيـف
غفر الله له ولوالديه




لااله الا الله محمد رسول الله
View الاسيف's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 02-04-2011, 03:22   رقم المشاركة : 23
الكاتب

أبو يحيى


الملف الشخصي


أبو يحيى غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» عمر وأهل إيران: ممنوع الدخول لضعاف القلوب
» رد شبهة أحاديث الحوض
» ملاحظة : كتب الشيعة
» هل فرض الصفويين للتشيع حقيقة أم تهمة وهابية؟
» نصيحة إلى الشيعة


 


إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أبو يحيى

افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاسيف



اين قلت انا بالنص الحرفي لله عين واذن


أخي الأسيف بارك الله فيك في سعيك .

اعلم يرحمك الله أن مذهب السنه والجماعة يثبت العينين لله صفتين حقيقيتين ذاتيتين له ، وأنه ينظر بهما على الوجه اللائق به ، ولا يخيفك المرجفون ويزعزعوك عن عقيدة السلف الصالح. جزاك الله كل الخير .


View أبو يحيى's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 02-04-2011, 09:28   رقم المشاركة : 24
الكاتب

أبو يحيى


الملف الشخصي


أبو يحيى غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» شبهة حول نسبة التشيع للفرس وردها
» عمر وأهل إيران: ممنوع الدخول لضعاف القلوب
» كشف أسرار سورتي الولاية والنورين
» نصيحة إلى الشيعة
» هل فرض الصفويين للتشيع حقيقة أم تهمة وهابية؟


 


إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أبو يحيى

افتراضي رد: كمال الحيدري يكشف حقيقة من يقول بان الرب جسم مجسم شاب امرد بالادلة المصوره

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حايره
للاسف كلا من السنه ( بجميع فرقها ) والشيعه ( بجميع فرقها ) مشبهه بصوره او باخرى

والامثله من السنه: انهم يقولون ان لله له يد وعيون ,,,


تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا

الأخت حايرة

أظن أن الأخ الأسيف قد أجاد في الرد عليك ، وأنا تارك الأمر له لإتمامه إن أردت مواصلة الحوار معه ، ولكن أحببت فقط أن أنوه لبعض النقاط الخافية عليك


1) إن المشبهة في الحقيقة هم ألأشاعرة والمعتزلة والخوارج وليس أهل السنه والجماعة . ولكي نفهم ذلك لا بد من إرساء بعض القواعد التي ننطلق منها . فإنا نقول أن لو كان أهل السنة والجماعة قد توصلوا لصفات الله بالعقل والإستدلال لا بالنقل والنص ، لكانوا بالفعل مشبهة ، ولكن هذا لم يحدث عندهم مطلقا ، إذ أن ما قرره أهل السنة والجماعة أنهم يثبتون ما أثبته الله لنفسه دون تكييف أو تأويل . وهذا يحتاج لتفصيل :


أولا: إن كل صفات الله صفات كمال ، وما نفى عن ذاته من صفات فإنما هي صفات نقص ، وكل صفة كمال ، فالله أحق أن يتصف بها . وكل صفة نقص ننزه الله عنها وننفيها عنه ، وثبوت النقص لصفة هو عين ثبوت الكمال للضد ، لذا فنحن ننفي عنه صفات النقص والإحتياج كما نفاها هو عن نفسه ، فننفي عنه الموت والنوم والأكل والزوجة والولد ونحوه.

ثانيا :إن هذه الصفات التي وصف الله بها نفسه هي إما أنها موجودة فيه حقيقة أو لا ، فإن كانت لا فهي صفات نقص ، ولو كانت صفات نقص لما وصف الله بها نفسه ولو على سبيل المجاز . أرأيت لو أن زوجاً وصف زوجته أنها كالكلب في وفائها ، أكانت ترضى بوصفه ؟ علماً أنه إنما شبهها بمخلوق حي وهي كذلك ، والأمر أعظم وأجل عند الله وهو الخالق أن يصف نفسه بالمخلوقات التي يخلقها . لا يقال أن الله إنما أراد تقريب المعنى للذهن ، فإن البدائل في اللغة كثيرة ، وأن يلحق النقص في نفسه لأجل إفهام الناس لأمر منزه عن الله ، كما تعرف العرب أنه ليس بفصيح من استعمل المجاز فأساء لنفسه كي يعبر المعنى، كما أنه ليس بقول بليغ تشبيه الأعلى بالأدنى ، بل هو سفه . وكل من أوّل هذه الصفات بالمجاز إنما مآله تشبيه الأعلى بالأدنى . فتشبيه القدرة باليد ( بل ذكر التشبيه على وجه استعارة ) يلزم منه تشبيه قدرة الله بقدرة الإنسان أو تشبيه الله بالإنسان وكلاهما فاسد ، واللغويون قد عرفوا البلاغة أنها مطابقة الكلام لمقتضى الحال ، فأين المطابقة والبلاغة ؟ لذلك فليس كل ما صلح في قول العرب يصلح قولاً للعلي القدير .

ثالثا: إن الله قد كرر هذه العبارات والألفاظ كثيرا في كتابه القويم ، ويتعبد المسلمون بتلاوتها كل يوم ، وإن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم هو المبين لما أبهم في القرآن وهو المفصل لما أجمل ، فمالم يبينه فليس بمبهم ولا يحتاج إلى بيان ، وهذه الألفاظ لو كان مآلها للمجاز لكان مما أشكل على العرب فهمها ، فوجب أن يبين الرسول الكريم ما أشكل على العقيدة لكنه لم يفعل ، بل إنه تابع الله في نفس هذه الألفاظ ، وتحدث صراحة عن يد الله التي تبسط بالنهار وبالليل ، وعن عين الله وغيره كثير ليدل دلالة لا لبس فيها أن هذه الألفاظ مبناها على الحقيقة لا المجاز.

رابعا: لو كان أهل السنة والجماعة مشبهة لأثبتوا لله الأذن كونه سميعاً ، والفم واللسان كونه متكلماً ، ولكنهم لم يفعلوا ، لأن هذه الصفات لم يثبتها الله لنفسه ، وهم لم يثبتوا صفات العين واليد إلا لأن الله أثبتها لنفسه إبتداء . وهذا دليل على أنهم عندما أثبتوا صفات السمع والبصر لله لم يجروا مجرى التشبيه بسمع الإنسان وبصره ، ولكن من يريد إلزامهم بالأذن هو من شبه السمع بالسمع .


2) إذا علم ذلك ، تبين أن أهل السنة والجماعة قد ابتغوا السلامة في الدين والمنهج ، ومبرؤون من التشبيه المفضي للتكييف ، عملاً بقوله تعالى : " ليس كمثله شيء وهو السميع البصير" ، ولم يعمل المعتزلة والأشاعرة والخوارج وغيرهم بهذه الآية ولم يعطوها حقها ، فهم حالما سمعوا بوصف اليد أحالوها على ما عرفوا من يد ، فشبهوا يد الخالق بيد المخلوق فظهر خلط عندهم ، فسارعوا إلى نفي هذه الصفات وبنوها على التأويل والمجاز ، وهذا من فساد منهجهم في الإستدلال والفهم ، وعملهم بالتشبيه دون إدراك منهم ، إذ أن إثبات اليد لله لا يلزم منه تشبيه يده بيد المخلوق ، وتشبيههم صفات الله بصفات خلقه هي التي أدت إلى نفي الصفات . فالأشاعرة والمعتزلة والخوارج إذاً هم المشبهة وليس أهل السنة والجماعة .

3) قول المؤولون أن صفات اليد والعين والإستواء ونحوه يلزم منه أن الله جسم هو إستدلال خاطئ ويرجع هذا لفساد منهجهم في التشبيه والقياس ، فالجسم فيه تبضيع وما فيه من صفات إنما هي زائدة عليه ولو استحالت لبقي الجسم جسما ، فلو قطعت يد إنسان ورجله بقي جسما وإنسانا ، لكون هذه الصفات عرضيه زائدة عليه لا ذاتية فيه ، ولكن هذا ممتنع ومحال على الله ، فإنا نقول أن هذه الصفات صفات ذاتية لله لا تقبل الفك والتركيب كما هو حادث في الأجسام وليست زائدة حتى يكون جسما . فالعين غير اليد وهذا لا يستلزم التبضيع ، إلا على منهج المؤولة القائم على تشبيه صفات الله بصفات الحوادث .


4) إن المماثلة أخص من المشابهة ، فنفي تشبيه هذه الصفات بصفات البشر كافٍ في إثبات عدم المثلية ، ولا يقال لنا يد كما أن لله يد فلزم التشبيه ، إذ أن هذا أيضا يلزمكم لكوننا نسمع كما أن الله يسمع ، ونبصر كما أنه يبصر ، وهذا أيضا منهج فاسد ، فتوافق شيئين في صفة لا يلزم منه المماثلة والمثلية . وقد قال تعالى على لسان الملأ من القوم الذين كفروا : " ما هذا إلا بشر مثلكم يأكل مما تأكلون ويشرب مما تشربون " (المؤمنون 33) والجملة الثانية (يأكل مما تأكلون ويشرب مما تشربون ) بدل كل من كل أو بضع من كل من الجملة الأولى ( ما هذا إلا بشر مثلكم ) وهذا يلزم نفي الأولى بنفي الثانية ، أي نفي المثلية بنفي صفة الأكل والشرب مما يأكل ويشرب البشر في العادة ، فالأكل والشرب ثابت إلا أنه نفي المثلية لكون الأكل والشرب مباين لأكل وشرب والبشر . هذا عين ما نقوله ، فنحن أثبتنا الصفات التي أثبتها الله لنفسه ، ولكن نفينا المشابهة في ذات الصفة لشيء غيره ، فانتفت المثلية .


5) إن ما جرى إعماله في قول العرب من تأويل اليد بالنعمة أو القدرة والعين بالرعاية ، إنما كان بثبوت أصل الصفة بالمشبه إبتداء، ولم يعرف عنهم غير ذلك ، فهم قالوا يد السلطان يريدون قدرته ، ولكن لم يعرف عنهم قولهم بيد البحر يريدون جوده وعطاءه أو يد الريح يريدون قوتها ، إلا ما ورد في قول لبيد بن ربيعة في معلقته " إذ أصبحت بيد الشمال زمامها " ، ولم يرد ذلك على ألسنة المئات بل الألوف من الشعراء من قبل ومن بعد البعثه ، مما يدل أن هذا الوجه غريب ، إذ لو لم يكن كذلك لتكرر كثيراً في أشعارهم خصوصاً أن الحاجة تكثر لمثل هذا التشبيه . وحتى لو سلمنا أن هذا القول فصيح ، فإن الله يتكلم بالفصيح الدارج على ألسنة العرب وليس ما كان منه غريباً . على أني أقول أن غاية لبيد من هذا القول هو وصف حالة البرد التي كانت تأتي مع رياح الشمال ، فوصف اليد للريح فيه تشبيه للريح بالإنسان الذي يعي ما يحمل ويضبط قوته ، وفيه بيان أن هذه الرياح تملك زمام البرد وكأنها تأتي به مختارة له مريدة له ، بمعنى أنه جعل للريح قدرة ومشيئة ، وهي أكمل من القوة ، لأن الريح تضرب وتصيب بلا ضابط ، بخلاف القدرة فهي قوة مضبوطة ومقدرة ، فتشبيهه الريح بالرجل وأن لها يد تملك زمام البرد هو تشبيه موفق على هذا الإعتبار ويخدم أحد مستلزمات البلاغة بتشبيه الأدنى بالأعلى . وهذه الحالة غير متحققة بتاتاً في كل الآيات التي تشير إلى اليد ، فأي محاولة منا لحمل كلمة اليد على القدرة أو النعمة يلزمنا القول فيها بتشبيه الله نفسه بالإنسان سواء كان تشبيها صريحاً أو ضمنياً وكلاهما ممنوع على الله لإنتفاء الحاجة إليه وإنتفاء البلاغة فيه .

يضاف أيضاً أن حمل اليد على القدرة في قوله تعالى " ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي" هو قول سقيم ، إذ أن الله خلق كل خلقه بقدرته فما المزية في خلق آدم إذاً ؟ فضلاً عن أن العرب لم تقل اليدان تريد به القدرة قط ، والتثنية في الوصف تمنع المجاز في هذه الحالة ، ومما يؤكد عليه أيضا قول الله رداً على قولهم إن يد الله مغلولة ، بقوله : " بل يداه مبسوطتان " فلو كانت اليد الأولى إشارة إلى عطائه أو كرمه لامتنع الجواب بذكر اليدين ، بل لزم إما ذكر العطاء أو ذكر اليد ، ولكن الإضراب بقوله "بل يداه" إنما هو تأكيد على أن المقصود هو اليد ، ونفى الأمر بالتثنية مع ورود الزعم بالمفرد يدل أن المقصود هو اليدين ، ويدل أيضا على انتفاء وجود أكثر من يدين .


6) ما يقال في اليد هو نفسه ما يقال في العين ، فالله أثبت لنفسه العين في أكثر من موضع في كتابه الكريم ، منها قوله : " فاصنع الفلك بأعيننا ووحينا" وصح عن ابن عباس أنه فسر بأعيننا: عين الله. وقوله تعالى : " واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا " ، وقوله :" ولتصنع على عيني "

فإن قيل أن هذه الآيات لا يمكن حملها على ظاهرها ، إذ كيف تصنع السفينة بعين الله ، فالمقصود هو رعايته ، وكذلك قوله : " فإنك بأعيننا" وقوله : " ولتصنع على عيني" ، فإنا نقول هذا حسن ولكن فيه إثبات للعين ، فنحن نقول الولد في عيني كناية عن الرعاية ، وهذه الكناية لا تصح إلا إن كان لنا عين حقيقية على نحو ما أسلفت في (5) ، وهذه الآيات وإن كانت كنايات على الرعاية ، إلا أنها أثبتت صفة العين على وجه الحقيقة ، وإلا لزم القول أن الله شبه نفسه بالإنسان وألحق لنفسه صفة نقص لمجرد أنه يريد الخطاب بالكنايات وهو في غنى عنها ، ولا ريب أن هذا ممنوع على الله .

بقيت إشارة أن اهل السنة والجماعة لم يثبتوا عيونا لله كما تدعين ، بل عينين إثنتين ، كما جاء في حديث صفة الدجال فيما رواه البخاري عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن الدجال أعور ، ثم قال: إن الله ليس بأعور - وأشار بيده إلى عينه . وإن الأعور في اللغة من له عينين إحداهما معطوبة ، فنفي صفة العور عن الله دليل على وجود عينين ، لأن صفة العور نقص ، ولو وجدت أكثر من عينين لذكرها الرسول الكريم وبين أن كل عيونه سليمة ، ولكنه اكتفى بنفي العور ، وهذا دليل على إثبات عينين فقط ، ولا ريب أن إشارة النبي ليده إلى عينه كما جاء في رواية ابن عمر تأكيد لما جاء في إثبات العين في القرآن الكريم . ولو أن الله بلا عيون للزم أن تكون صفة نقص ، والرسول الكريم أعلم الناس بما جاء في كتاب الله ، ولما كان أشار إلى عينه ، ولما اكتفى بنفي العور عن الله ، وللزمه ذكر الله بأكمل صفاته وأحسن ما فيه ، وقد درجت لغة العرب أن نفي العيب عن شيء هو إثبات لخلو ذاك الشيء من العيب ، فقولهم عن الشيء ليس أعمى معناه أنه له عين يبصر بها ، ونفي الصمم عندهم معناه القدرة على السمع ، لذا فإنهم لا يقولون أن البحر ليس أعمى أو أن الجبل ليس أصم ، لأن الجبل ليس محلا لهذه الصفات وكذلك البحر ، وإن الرسول الكريم عندما نفي صفة العور عن الله فإنه أثبت سلامة العينين ، ولو كان يقصد نفي مطلق العيب (أقصد عيب العور) عن الله لما كان كلامه هنا فصيحاً وهو أفصح العرب ، ولكان الأولى نفي صفة العينية بالمطلق عن الله طالما أنه في معرض مدح الله بصفات كماله ، فنفي العور عنه هو قول مشوش ركيك مثير للريبة ، والرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه منزه عن هذا . فلزم القول بثبوت العينين .

حري بك أن تقرأي ما كتبته لك بعناية (إن أردت الحق) قبل أن تدلي بأي تعليق ، فليس من عادتي الجدال العقيم .
وملاحظة أخرى ، أنك تنسخين من مواقع أخرى وتلصقينها هنا ، فيمكنك أن تنسخي نصوصا لآيات وأحاديث أو أقوال أهل العلم ، أما ما يرد في جوابك فالأصل أن يكون من رأيك. أما أن تنسخي كامل الجواب فهذا يدل على أنك لا تملكين العلم الكافي الذي يؤهلك للخوض في هذه المواضيع ، فحينئذ يجب عليك التوقف وعدم الخوض ، واتباعك الأعمى لمذهب شيوخك يدل على عدم حرصك على إتباع الحق وأن الأمر مجرد جدل ، وأنا أنأي بنفسي عن هذا الجدل .

اتركك تستكملين حوارك مع أخينا الأسيف ، وأسأل الله لك الهداية .


أبو يحيى / عمار خنفر




View أبو يحيى's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 04-08-2011, 22:46   رقم المشاركة : 25
الكاتب

حايره

(إباضية)


الملف الشخصي


حايره غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» تحذيرات أميركية من عدوان اسرائيلي وشيك جداً على ايران
» رد: خلود مرتكبي الكبائر في النار
» برنامج تكبير وتصغير الصور المتحركه ـ سهل وبسيط ومجاني
» جمال البنا مجددا : التدخين في رمضان مباح مباح
» التكييف .. التشبيه .. التعطيل


 


افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

اي جدال واي نقاش يا ابا يحيى
بالله عليك ما هو معنى ( نور انى اراه..)؟

سبحان الله


التوقيع :
عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بينا أنا نائم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم، فقال: هلم، فقلت: أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: وما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى. ثم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وينهم، فقال: هلم، قلت أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: ما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى، فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم).
View حايره's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 04-11-2011, 19:06   رقم المشاركة : 26
الكاتب

أبو يحيى


الملف الشخصي


أبو يحيى غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» كشف أسرار سورتي الولاية والنورين
» شبهة حول نسبة التشيع للفرس وردها
» عمر وأهل إيران: ممنوع الدخول لضعاف القلوب
» رد شبهة دفاع عن الكافي
» نستودعكم الله


 


إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أبو يحيى

افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حايره
اي جدال واي نقاش يا ابا يحيى
بالله عليك ما هو معنى ( نور انى اراه..)؟

سبحان الله


الحديث المشار إليه يفسره حديث آخر روي عن أبي ذر رضي الله عنه بلفظ : " حجابه النور "

فمعنى الحديث أن نوراً يحول دون رؤيته ، فكيف أراه .


هذا وإن عدم رؤية الله إنما مرده لعجز أبصارنا لا لامتناع الرؤيا .

فهو عجز في الرائي لا امتناع في ذات المرئي .


View أبو يحيى's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011, 00:36   رقم المشاركة : 27
الكاتب

حايره

(إباضية)


الملف الشخصي


حايره غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» ضربة اسرائيلية للبرنامج النووي الإيراني خلال 24ساعة
» خلود مرتكبي الكبائر في النار
» تحذيرات أميركية من عدوان اسرائيلي وشيك جداً على ايران
» ==========
» رد: انحرافات حزب التحرير


 


افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

عن مسروق قال: كنتُ متَّكئاً عند عائشةَ فقالت: يا أبا عائشة، ثلاثٌ مَنْ تَكلَّمَ بِواحدةٍ منهنَّ فقد أعظم على الله الفِرْية، قلتُ: ما هنَّ؟ قالت: مَن زَعَم أنَّ محمَّدا صلى الله عليه وسلم رأى ربه فقد أعظم على الله الفِرية، قال: وكنت متكئا فجَلَسْتُ، فقلتُ: يا أم المؤمنين أنظِريني ولا تعجليني، ألم يقُلِ اللهُ عزَّ وجلَّ: {وَلَقَدْ رَآهُ بِالأُفُقِ المُبِينِ} [التكوير: 23]، {وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى} [النجم: 13]!
فقالت: أنا أوَّل هذه الأُمَّةِ سأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: "إنَّما هو جبريل لم أرَهُ على صورته التي خُلِق عليها غَيْرَ هاتين المرَّتين، رَأَيْتُه منهبطاً من السماء سادّاً عظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض"، فقالت: أَوَلَمْ تسمع أنَّ الله يقول: {لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الخَبِيرُ}؟ [الأنعام: 103] أولم تسمع أن الله يقول: {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلاَّ وَحْياً أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ)

ثالثاـ وفي رواية عند مسلم: سألتُ عائشةَ: هل رأى محمَّد صلى الله عليه وسلم ربه؟ فقالتْ "سبحان الله! لقد قفَّ شعري لما قُلْتَ"، وساق الحديث بقصَّتِه.


التوقيع :
عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بينا أنا نائم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم، فقال: هلم، فقلت: أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: وما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى. ثم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وينهم، فقال: هلم، قلت أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: ما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى، فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم).
View حايره's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011, 08:01   رقم المشاركة : 28
الكاتب

أبو يحيى


الملف الشخصي


أبو يحيى غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» رد شبهة دفاع عن الكافي
» التوثيق عند الشيعة
» كشف أسرار سورتي الولاية والنورين
» ملاحظة : كتب الشيعة
» نصيحة إلى الشيعة


 


إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أبو يحيى

افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حايره
عن مسروق قال: كنتُ متَّكئاً عند عائشةَ فقالت: يا أبا عائشة، ثلاثٌ مَنْ تَكلَّمَ بِواحدةٍ منهنَّ فقد أعظم على الله الفِرْية، قلتُ: ما هنَّ؟ قالت: مَن زَعَم أنَّ محمَّدا صلى الله عليه وسلم رأى ربه فقد أعظم على الله الفِرية، قال: وكنت متكئا فجَلَسْتُ، فقلتُ: يا أم المؤمنين أنظِريني ولا تعجليني، ألم يقُلِ اللهُ عزَّ وجلَّ: {وَلَقَدْ رَآهُ بِالأُفُقِ المُبِينِ} [التكوير: 23]، {وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى} [النجم: 13]!
فقالت: أنا أوَّل هذه الأُمَّةِ سأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: "إنَّما هو جبريل لم أرَهُ على صورته التي خُلِق عليها غَيْرَ هاتين المرَّتين، رَأَيْتُه منهبطاً من السماء سادّاً عظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض"، فقالت: أَوَلَمْ تسمع أنَّ الله يقول: {لاَ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الخَبِيرُ}؟ [الأنعام: 103] أولم تسمع أن الله يقول: {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلاَّ وَحْياً أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ)

ثالثاـ وفي رواية عند مسلم: سألتُ عائشةَ: هل رأى محمَّد صلى الله عليه وسلم ربه؟ فقالتْ "سبحان الله! لقد قفَّ شعري لما قُلْتَ"، وساق الحديث بقصَّتِه.



قد بدأ يختلط عليك الأمر ، وتولد عندي إنطباع أنك لست ملمة بتفاصيل الخلاف بين مذهبي مذهب أهل الحق ومذهبك مذهب أهل الباطل .
فالخلاف بيننا على رؤية الله في الآخرة لا على رؤيته في الدنيا ، فكلانا مجمعون على نفي رؤيته في الدنيا ، وما ذكرتيه من أحاديث عن عائشة رضي الله عنها إنما هو خاص في الدنيا واتفق أكثر أهل العلم في مذهبنا على هذا ، وليس هذا ما يعترضه علينا شيوخكم ، وهذا يدل على جهلك بتفاصيل مذهبك وتفاصيل هذه المسئلة .

أنت تفعلين كما يفعل الرافضة والصوفية والمرجئة والمعتزلة ، ترمون بالأحاديث والشبهات وعندما نرد عليكم لا تحاورونا على ردنا بل تبحثون عن شبهة أخرى ... سبحان الله كلكم أهل باطل تشابهت قلوبكم .

أنت لم تجاوبي على ما قلته في مشاركاتي ، بل تكتفين بوضع أحاديث ، وهذا يدل على جهلك وإفلاسك وهذا المنتدى حواري ، وأنا لا أجدك تتحاورين ، وستبعثين إليّ بالشبهة وراء الشبهة ، وسأقوم أنا بالرد عليها واحدة تلو الأخرى ، وفي ذلك مضيعة للوقت . فوالله ما أنت بطالبة حق .

لذا فإن مشاركتي هذه ستكون الأخيرة في هذا الحوار الممل معك - إن صح تسميته حوارا -





View أبو يحيى's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011, 20:53   رقم المشاركة : 29
الكاتب

حايره

(إباضية)


الملف الشخصي


حايره غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» سؤال
» داعية مصرية: النقاب عادة يهودية، وهنالك ضرورة لأمرأة مفتية
» رد: خلود مرتكبي الكبائر في النار
» خلود مرتكبي الكبائر في النار
» جمال البنا مجددا : التدخين في رمضان مباح مباح


 


افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يحيى

قد بدأ يختلط عليك الأمر ، وتولد عندي إنطباع أنك لست ملمة بتفاصيل الخلاف بين مذهبي مذهب أهل الحق ومذهبك مذهب أهل الباطل . فالخلاف بيننا على رؤية الله في الآخرة لا على رؤيته في الدنيا ، فكلانا مجمعون على نفي رؤيته في الدنيا ،

أعرف انه الخلاف بينا في الاخره، ولكن يبدو انك انت الذي لا تلم بمذهبك جيدا


وما ذكرتيه من أحاديث عن عائشة رضي الله عنها إنما هو خاص في الدنيا واتفق أكثر أهل العلم في مذهبنا على هذا ، وليس هذا ما يعترضه علينا شيوخكم ، وهذا يدل على جهلك بتفاصيل مذهبك وتفاصيل هذه المسئلة .

لاحظوا ياجماعه الحديث الاخير في مسلم ولنرى من لا يحسن القراءه ولا يحسن الفهم:-

وفي رواية عند مسلم: سألتُ عائشةَ: هل رأى محمَّد صلى الله عليه وسلم ربه؟ فقالتْ "سبحان الله! لقد قفَّ شعري لما قُلْتَ"، وساق الحديث بقصَّتِه.

سبحان الله امنا عائشه عليها السلام تقول قف شعري!!! ولو كان الكلام على الدنيا لما قالت ذلك عليها السلام ( قف شعري ) ولقالت ان ذلك في الدنيا محال ولكن في الاخره نعم
والقول الثاني الذي يدل دلاله واضحه ومطابقه لما في القرآن الكريم قوله عليه السلام
( نور انى اراه ))) وهذا قول نفي في الدنيا وفي الاخره

أنت تفعلين كما يفعل الرافضة والصوفية والمرجئة والمعتزلة ، ترمون بالأحاديث والشبهات وعندما نرد عليكم لا تحاورونا على ردنا بل تبحثون عن شبهة أخرى ... سبحان الله كلكم أهل باطل تشابهت قلوبكم .

كلام قديم ممل تكرره وليس عندك دليل اننا نتشابه
فهل تشابه بعض عقائد المسلمين مع بعض عقائد الغير مسلمين يعني انهم كذلك؟ بالطبع حسب منطقك فهو كذلك ولكن انى لك ان تقر


أنت لم تجاوبي على ما قلته في مشاركاتي ، بل تكتفين بوضع أحاديث ، وهذا يدل على جهلك وإفلاسك وهذا المنتدى حواري ، وأنا لا أجدك تتحاورين ، وستبعثين إليّ بالشبهة وراء الشبهة ، وسأقوم أنا بالرد عليها واحدة تلو الأخرى ، وفي ذلك مضيعة للوقت . فوالله ما أنت بطالبة حق .

احلف كما يحلو لك فيبدو ان لديك علم غيب، والله حيرتونا/ اذا حاورنا بدون احاديث قلتم اين الدليل وان حاورنا بالدليل قلتم اين كلامكم؟ سبحان الوهاب العاطي

لذا فإن مشاركتي هذه ستكون الأخيرة في هذا الحوار الممل معك - إن صح تسميته حوارا -

انت لديك الحريه وبامكانك متابعة الحوار مع اخوانك الروافض والاسماعيليه والصوفيه وغيرهم، :d





والسلام على من اتبع الهدى


التوقيع :
عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بينا أنا نائم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم، فقال: هلم، فقلت: أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: وما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى. ثم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وينهم، فقال: هلم، قلت أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: ما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى، فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم).
View حايره's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 04-13-2011, 15:23   رقم المشاركة : 30
الكاتب

أبو يحيى


الملف الشخصي


أبو يحيى غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» رد شبهة أحاديث الحوض
» المتعة تاريخاً وديانة
» التوثيق عند الشيعة
» نستودعكم الله
» هل فرض الصفويين للتشيع حقيقة أم تهمة وهابية؟


 


إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أبو يحيى

افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

كنت مصمماً على إهمال مشاركاتك وعدم الرد عليها ، ولكني آثرت أن أكسر تصميمي هذه المرة فقط وأعلق على كلامك كي أبين للناس مدى جهلك وأنك فعلاً لا تحسنين القراءة ولا تفهمين الكلام

أنت تقولين :

لاحظوا ياجماعه الحديث الاخير في مسلم ولنرى من لا يحسن القراءه ولا يحسن الفهم:-

وفي رواية عند مسلم: سألتُ عائشةَ: هل رأى محمَّد صلى الله عليه وسلم ربه؟ فقالتْ "سبحان الله! لقد قفَّ شعري لما قُلْتَ"، وساق الحديث بقصَّتِه.

سبحان الله امنا عائشه عليها السلام تقول قف شعري!!! ولو كان الكلام على الدنيا لما قالت ذلك عليها السلام ( قف شعري ) ولقالت ان ذلك في الدنيا محال ولكن في الاخره نعم
والقول الثاني الذي يدل دلاله واضحه ومطابقه لما في القرآن الكريم قوله عليه السلام
( نور انى اراه ))) وهذا قول نفي في الدنيا وفي الاخره


وبودي أن أعرف من أين استنتجت هذه النتيجة التي تدل على عبقرية شيوخك ؟
ما هو اللازم من قولها نعم في الدنيا محال أما في الآخرة فلا ؟
هي سئلت فيما إن كان النبي صلى الله عليه وسلم قد رأى ربه في الدنيا فاستنكرت ذلك ، ونحن جميعاً نستنكر ذلك ويقف شعرنا من هذا القول ، ولكننا في الآخرة سنراه . هل تستنتجين أن قولي أن شعري يقف من هذا الكلام معناه أنني أنفي رؤيته في الدنيا والآخرة ؟ وعلى فرض نفيها الرؤية في الآخرة ، فلم تظنين أن هذا يلزمنا ؟ وهل مذهب الصحابي حجة ؟


ثم قلت لك أن صفاتكم مع الرافضة والصوفية تتشابه في طريقة حواركم وإثارتكم للشبهات فكان جوابك :

كلام قديم ممل تكرره وليس عندك دليل اننا نتشابه
فهل تشابه بعض عقائد المسلمين مع بعض عقائد الغير مسلمين يعني انهم كذلك؟ بالطبع حسب منطقك فهو كذلك ولكن انى لك ان تقر



سبحان الله ، من الذي تكلم عن العقائد وتشابهها مع عقائد الآخرين ؟؟؟؟
وما دخل هذا بذاك ؟ أنا أتكلم عن تشابه في صفاتكم وأخلاقكم وأنت تتكلمين عن تشابه بين العقائد !!!

أنا أتكلم عن تشابهكم في صفة وخلق ذميم ، وهو حبكم لإثارة الشبهات على مذهب أهل الحق وتشكيك المؤمنين به ، ورميكم للشبهة وراء الشبهة دون أن تحاوروا ودون أن تقرأوا كلامنا ، وأنا أشك أنك قرأت كلامي عن صفات الله عز وجل ، وسألك الأخ الأسيف عدة أسئلة ملزمة بخصوص يد الله ولم تردي عليه ولم تجيبيه ، وعندما وضحت أنا عقيدتنا في الصفات لم تحاوريني ولم تردي عليّ ، بل واصلت إلقاء الشبهات وعرضت حديث أمنا عائشة رضي الله عنها ، وهذا يدل على جهلك التام في هذا الموضوع ، لأن من المعلوم أن مسئلة رؤية الله عز وجل في الآخرة فرع على مسئلة الصفات ، ومن الطبيعي للمتحاورين عن مسئلة رؤية الله أن ينتقلا لمسئلة الصفات كونها المسئلة الأم ، وبتقريرها تتفصل باقي المسائل الفرعية ، وكنا نتكلم حولها فقفزت أنتِ من المسئلة الأم لمسئلة فرعية عنها .
وقلت لك أن هذا الذي فعلتيه أنت هو عين ما يفعله الخوارج والرافضة والصوفية والقرآنيون وسائر أهل الباطل ، فأنتم لا تستقيمون على حال وفي اضطراب مستمر وتتكلمون وتجادلون بدون إدراك وفهم لحقيقة مذهبكم بل تكتفون بتقليد شيوخكم وتكرار كلامهم دون فهم لمقاصد المسائل ، وهذا ما أزعجني في حواري معك وحملني على إنهائه .
أقول لك مرة ثانية أنني شبهت هذه الصفة فيك بباقي أهل الباطل ، وأن هذا المسلك الذميم الذي تسلكونه عند حواركم مع أهل السنة هو مشترك فيكم جميعاً ، فما كان منك إلا أن قفزت لتردي علي بقولك أن عقائد المسلمين قد تتشابه مع عقائد غير المسلمين !!!!
أي أنني كنت أتكلم عن تشابهكم في أسلوب رمي الشبهات دون الحوار (أرجو أن ترجعي للجملة وتعيدي قراءتها ثلاث مرات ) ولم أكن أتكلم عن تشابهكم في عقيدة رؤية الله عز وجل ، ولو كنت تعلمين عن عقيدة الغير لأدركت أن أكثر الصوفية يؤمنون برؤية الله في الآخرة ، وكثير منهم يؤمنون برؤيته في الدنيا .

هل أدركت الآن أنك لا تفهمين الكلام ولا تحسنين الخطاب وأن كل من يحاورك يضيع وقته معك ؟






View أبو يحيى's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 04-15-2011, 08:46   رقم المشاركة : 31
الكاتب

حايره

(إباضية)


الملف الشخصي


حايره غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» ما هو حكم قتلة عثمان بن عفان عند السنه؟
» زعيم القرآنيين يطالب بحذف "أشهد ان محمد رسول الله" من الآذان
» ضربة اسرائيلية للبرنامج النووي الإيراني خلال 24ساعة
» برنامج تكبير وتصغير الصور المتحركه ـ سهل وبسيط ومجاني
» أول عمل درامي ضخم عن عمر بن الخطاب


 


افتراضي رد: التكييف .. التشبيه .. التعطيل

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يحيى

وبودي أن أعرف من أين استنتجت هذه النتيجة التي تدل على عبقرية شيوخك ؟

نعم عبقرية العقل والتفكير ولو كانت رؤية الله ممكنه في الاخره
لما قالت امنا عليها السلام ذلك، ولقالت انها مستحيله بالدنيا فقط
ولكن انى لك ان تفكر


ما هو اللازم من قولها نعم في الدنيا محال أما في الآخرة فلا ؟

وما اللازم ان تقول قف شعري وفي الاخره سوف نرى الله؟
سبحان الله


هي سئلت فيما إن كان النبي صلى الله عليه وسلم قد رأى ربه في الدنيا فاستنكرت ذلك ، ونحن جميعاً نستنكر ذلك ويقف شعرنا من هذا القول ، ولكننا في الآخرة سنراه . هل تستنتجين أن قولي أن شعري يقف من هذا الكلام معناه أنني أنفي رؤيته في الدنيا والآخرة ؟ وعلى فرض نفيها الرؤية في الآخرة ، فلم تظنين أن هذا يلزمنا ؟ وهل مذهب الصحابي حجة ؟


هههههه الان مذهب الصحابي ليس حجه، وهذا جيد ولكن هل افعال البشر ومنهم بعض الصحابه ملائكه؟


سبحان الله ، من الذي تكلم عن العقائد وتشابهها مع عقائد الآخرين ؟؟؟؟
وما دخل هذا بذاك ؟ أنا أتكلم عن تشابه في صفاتكم وأخلاقكم وأنت تتكلمين عن تشابه بين العقائد !!!

تفضل في موضوع سابق قلت ((
لا ضحكت ، ولا شكر الله لك أيتها الضالة الإباضية . فقد نطقت بالباطل الذي علمك إياه شيوخك المنحرفين الخوارج )) وأول شئ عندكم
الاباضيه =خوارج.,.سبحان الله


وفي هذا الموضوع قلت تشابهت قلوبكم، فبما تشابهت قلوبنا؟
أنا أتكلم عن تشابهكم في صفة وخلق ذميم ، وهو حبكم لإثارة الشبهات على مذهب أهل الحق وتشكيك المؤمنين به ، ورميكم للشبهة وراء الشبهة دون أن تحاوروا ودون أن تقرأوا كلامنا ،

تبريرك واهي بخصوص قول امنا عائشه عليها السلام والاحاديث
المرويه من السنه تؤكد استحالة رؤية الله تعالى


وأنا أشك أنك قرأت كلامي عن صفات الله عز وجل ، وسألك الأخ الأسيف عدة أسئلة ملزمة بخصوص يد الله ولم تردي عليه ولم تجيبيه ، وعندما وضحت أنا عقيدتنا في الصفات لم تحاوريني ولم تردي عليّ ، بل واصلت إلقاء الشبهات وعرضت حديث أمنا عائشة رضي الله عنها ، وهذا يدل على جهلك التام في هذا الموضوع ، لأن من المعلوم أن مسئلة رؤية الله عز وجل في الآخرة فرع على مسئلة الصفات ، ومن الطبيعي للمتحاورين عن مسئلة رؤية الله أن ينتقلا لمسئلة الصفات كونها المسئلة الأم ، وبتقريرها تتفصل باقي المسائل الفرعية ، وكنا نتكلم حولها فقفزت أنتِ من المسئلة الأم لمسئلة فرعية عنها .
وقلت لك أن هذا الذي فعلتيه أنت هو عين ما يفعله الخوارج والرافضة والصوفية والقرآنيون وسائر أهل الباطل ، فأنتم لا تستقيمون على حال وفي اضطراب مستمر وتتكلمون وتجادلون بدون إدراك وفهم لحقيقة مذهبكم بل تكتفون بتقليد شيوخكم وتكرار كلامهم دون فهم لمقاصد المسائل ، وهذا ما أزعجني في حواري معك وحملني على إنهائه .
أقول لك مرة ثانية أنني شبهت هذه الصفة فيك بباقي أهل الباطل ، وأن هذا المسلك الذميم الذي تسلكونه عند حواركم مع أهل السنة هو مشترك فيكم جميعاً ، فما كان منك إلا أن قفزت لتردي علي بقولك أن عقائد المسلمين قد تتشابه مع عقائد غير المسلمين !!!!
أي أنني كنت أتكلم عن تشابهكم في أسلوب رمي الشبهات دون الحوار (أرجو أن ترجعي للجملة وتعيدي قراءتها ثلاث مرات ) ولم أكن أتكلم عن تشابهكم في عقيدة رؤية الله عز وجل ، ولو كنت تعلمين عن عقيدة الغير لأدركت أن أكثر الصوفية يؤمنون برؤية الله في الآخرة ، وكثير منهم يؤمنون برؤيته في الدنيا .

يبدو انك لم تقرأ الموضوع جيدا فانظر فيه جيدا
لعلك تجد ردا على الاسيف وعليك




والسلام على من اتبع الهدى


التوقيع :
عن أبي هريرة،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (بينا أنا نائم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم، فقال: هلم، فقلت: أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: وما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى. ثم إذا زمرة، حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وينهم، فقال: هلم، قلت أين؟ قال: إلى النار والله، قلت: ما شأنهم؟ قال: إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى، فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم).
View حايره's Photo Album رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

إعلانات

 
     
 
من هم الإباضية
سلفية آل البيت
الكتيبات الإسلامية
ابحث عن محفظ قرآن
موسوعات إسلامية
الأكاديمية الإسلامية
العشر الأخير
الأفكار الدعوية


بحث عن:

 
عودة و دعوة
تاريخ فلسطين
شبكة بلدى
الخرافة
جمعية الآل و الأصحاب
مبرة الآل و الأصحاب
متون التجويد
المتون العلمية
التسجيل تفعيل العضوية طلب كود التفعيل إسترجاع كلمة المرور أسماء المشرفين
مواضيع الإدارة قرارات إدارة المنتدى شكوى أو إقتراح هام لكل الأعضاء كيف تساهم معنا
 
     

الساعة الآن 08:30.


بدعم و تطوير من : البيان هوست
Powered by vBulletin V3.8.2. Copyright ©2000 - 2017

 

 

 

الرئيسية | التسجيل | تفعيل العضوية | طلب كود التفعيل | استرجاع كلمة المرور | البحث | لوحة التحكم