إعلانات

 


العودة   منتدي حوارنا الإسلامى > ~*¤ô§ô¤*~ حـــوارنــــــا للــــرد عـــلى المـــخــالــفـــــيـــــن ~*¤ô§ô¤*~ > حـــــوارنــــا للــرد عـلـى شـبــهـات الشـــيــعـــة

حـــــوارنــــا للــرد عـلـى شـبــهـات الشـــيــعـــة بيان حقيقة الشيعة و دعوتهم و الرد تساؤلاتهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-06-2017, 21:04   رقم المشاركة : 6
الكاتب

ابورياض


الملف الشخصي


ابورياض غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» وتتوالى الصفعات على الرافضه ؟
» أتحدى الرافضه أن يحلون لنا هذا اللغز ؟؟؟
» طامه كبرى من أحد معمعمي الروافض ؟؟؟
» سؤال للرافضه بعشرة ملا يين دولار أمريكي ؟؟؟
» أمير المؤ منين علي عليه السلام يؤ ذن في أهل النار ؟؟؟والعياذ بالله ؟؟؟


 


افتراضي رد: ما أدري أحزن أو أضحك من عقول الرافضه ؟؟؟

نقاط مهمة نثيرها للفائدة
النقطة الاولى
روايات عدم دخول الشيعي النار متضافرة نورد لك أمثلة
الرواية الاولى : عن النبي صلى الله عليه وآله قال: إن الله تعالى إذا بعث الخلائق من الأولين والآخرين نادى منادي ربنا من تحت عرشه: يا معشر الخلائق غضوا أبصاركم لتجوز فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين على الصراط، فتغض الخلائق كلهم أبصارها، فتجوز فاطمة على الصراط، لا يبقى أحد في القيامة إلا غض بصره عنها إلا محمد وعلي والحسن والحسين والطاهرين من أولادهم، فإنهم أولادها، فإذا دخلت الجنة بقي مرطها ممدوداً على الصراط، طرف منه بيدها وهي في الجنة، وطرف في عرصات القيامة، فينادي منادي ربنا: يا أيها المحبون لفاطمة تعلقوا بأهداب مرط فاطمة سيدة نساء العالمين. فلا يبقى محب لفاطمة إلا تعلق بهدب من أهداب مرطها حتى يتعلق بها أكثر من ألف فئام وألف فئام. قالوا: كم فئام واحد؟ قال: ألف ألف، ينجون بها من النار... (راجع البحار: ج8، ص 68 )


التوقيع :
View ابورياض's Photo Album رد مع اقتباس
قديم 10-01-2017, 22:54   رقم المشاركة : 8
الكاتب

طالب علام


الملف الشخصي


طالب علام غير متواجد حاليآ بالمنتدى

من مواضيعي

» كتاب فقه الآل ! يكشف مخالفة الإثناعشرية للآل
» الرضا يُنقذ المأمون
» الروايات العجيبة الغريبة لدى الاثناعشرية
» الروايات العجيبة الغريبة عند الإثناعشرية
» محمد الباقر لم يكن إمامياً


 


افتراضي رد: ما أدري أحزن أو أضحك من عقول الرافضه ؟؟؟

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابورياض
نقاط مهمة نثيرها للفائدة
النقطة الاولى
روايات عدم دخول الشيعي النار متضافرة نورد لك أمثلة
الرواية الاولى : عن النبي صلى الله عليه وآله قال: إن الله تعالى إذا بعث الخلائق من الأولين والآخرين نادى منادي ربنا من تحت عرشه: يا معشر الخلائق غضوا أبصاركم لتجوز فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين على الصراط، فتغض الخلائق كلهم أبصارها، فتجوز فاطمة على الصراط، لا يبقى أحد في القيامة إلا غض بصره عنها إلا محمد وعلي والحسن والحسين والطاهرين من أولادهم، فإنهم أولادها، فإذا دخلت الجنة بقي مرطها ممدوداً على الصراط، طرف منه بيدها وهي في الجنة، وطرف في عرصات القيامة، فينادي منادي ربنا: يا أيها المحبون لفاطمة تعلقوا بأهداب مرط فاطمة سيدة نساء العالمين. فلا يبقى محب لفاطمة إلا تعلق بهدب من أهداب مرطها حتى يتعلق بها أكثر من ألف فئام وألف فئام. قالوا: كم فئام واحد؟ قال: ألف ألف، ينجون بها من النار... (راجع البحار: ج8، ص 68 )


بارك الله فيك ..

لو أجرينا بحثاً بسيطاً في كتبهم .. لوجدنا أن مفهوم : (ولاية علي تمسح كل الذنوب !) .. يكاد يكون ثابتاً متواتراً في عقيدتهم .. وإليكم بعض الأمثلة :-
" أقسمتُ بعزتي وجلالي ، أن أدخل الجنةَ من أطاعه (يقصد علياً) وإن عصاني (!) وأقسمتُ بعزتي وجلالي ، أن أدخل النار من عصاه وإن أطاعني (!) " (كشف الغطاء لجعفر كاشف الغطاء 1/ 13 ، الروضة في فضائل أمير المؤمنين لشاذان بن جبرئيل القمي ص 174 ، العقد النضيد لمحمد بن الحسن القمي ص 35 ، كتاب الأربعين لمحمد القمي الشيرازي ص 75 ، بحار الأنوار للمجلسي 27/ 10 ، طرائف المقال للبروجردي 2/ 293 ، المناقب للموفق الخوارزمي ص 318 ، كشف اليقين للعلامة الحلي ص 8 ، نهج الحق للعلامة الحلي ص 232 ، مشارق أنوار اليقين لرجب البرسي ص 97 ، إحقاق الحق للتستري ص 193 ، غاية المرام لهاشم البحراني 1/ 32 ، شرح إحقاق الحق للمرعشي 4/ 221 ، العقائد الإسلامية لمركز المصطفى التابع لمكتب السيستاني في النجف 2/ 100 ، نفحات الأزهار للميلاني 5/ 242 ) ..

" لا أعذبُ من والاه (يقصد علياً) وإن عصاني ، ولا أرحمُ من عاداه وإن أطاعني " (الأمالي للصدوق ص 756 ، الخصال للصدوق ص 583 ، روضة الواعظين للفتال النيسابوري ص 109 ، مناقب آل أبي طالب لإبن شهراشوب 3/ 4 ، المحتضر لحسن بن سليمان الحلي ص 224 ، الجواهر السنية للحر العاملي ص 238 ، بحار الأنوار للمجلسي 8/ 2 ، الإمام علي لأحمد الرحماني الهمداني ص 107 ، موسوعة أحاديث أهل البيت لهادي النجفي 8/ 8 ) ..

" لا أدخلُ النار من عرفه (يقصد علياً) وإن عصاني ، ولا أدخل الجنةَ من أنكره وإن أطاعني " ( مائة منقبة لمحمد القمي ص 79 ) ..

" حب علي حسنة لا تضر معها معصية ، وبغضه سيئة لا تنفع معها حسنة " (مجمع البحرين للطريحي 1/ 442 ، مشارق الشموس للمحقق الخوانساري 2/ 391 ، أوائل المقالات للمفيد ص 335 ، عوالي اللئالي للإحسائي 4/ 86 ، إثناعشر رسالة للمحقق الداماد 6/ 28 ، كتاب الأربعين للماحوزي ص 105 ، المناظرات في الإمامة لعبد الله الحسن ص 457 ، الفوائد الحائرية للوحيد البهبهاني ص 271 ، ينابيع المودة للقندوزي 1/ 375 ، محاكمات الخلفاء لجواد جعفر الخليلي ص 23 ، ولاية علي عليه السلام علامة على الفطرة وطيب المولد لمركز المصطفى التابع لمكتب السيستاني ، صفحة إحقاق الحق ص 209 ) ..

والغريب ، أن بعض علماءهم .. بدلاً من إنكار هذا المفهوم .. إذا بهم يدافعون عنه .. ويذكرون تأويلات ، ما أنزل الله بها من سلطانهم !! وإليك بعضها :-

" وكان السر (في هذا المفهوم) أن من أطاعه (يقصد علياً) تمت عقائده ، ولا يلزم ذلك فيمن أطاع الله " (كشف الغطاء لجعفر كاشف الغطاء 1/ 13 ) .. يعني : من أطاع الله فقط فعقيدته ناقصة ، ولكن من أطاع علياً فعقيدته تامة !!!

" وإن طاعة الله لا تُقبل ممن عصى علياً " (الجواهر السنية للحر العاملي ص 304 ) ..

" وإذا كان حبه إيماناً وبغضه كفراً فلا يضر مع الإيمان الكامل (يزعم أن حب علي هو الإيمان الكامل) سيئة ، بل تُغفر إكراماً لعلي ( ع ) " (مجمع البحرين للطريحي 1/ 442 ) ..

" وذلك لأن حب علي هو الإيمان الكامل ، والإيمان الكامل لا تضر معه السيئات ،،، فمحبه لا سيئة له ، فلا حساب عليه ... ومبغضه لا إيمان له ،،، وإن جاء بحسنات العباد بين يديه . ووليه ناجٍ ، ولو كان في الذنوب إلى شحمتي أذنيه " (مشارق أنوار اليقين لرجب البرسي ( ص 97) .

" فإن حب على ( عليه السلام ) كمال الايمان وتام الدين ،،، وتمامه بشرط الموافاة عليه لا يكون الخلود في النار ... ويحتمل أيضاً أن يكون خلوص حبه سبباً لأن يغفر الله بفضله بعض الذنوب " (مشارق الشموس للمحقق الخوانساري 2/ 391 ) ..

" الله تعالى آلى على نفسه أن لا يطعم النار لحم رجل أحب علياً ( عليه السلام ) ، وإن ارتكب الذنوب الموبقات وأراد الله أن يعذبه عليها ، كان ذلك في البرزخ وهو القبر ومدته ، حتى إذا ورد القيامة وردها وهو سالم من عذاب الله ،،، محبة علي ( عليه السلام ) توجب الايمان الخاص والتشيع بقول مطلق ، وحينئذ لا يضر معه سيئة ،،، بل المفهوم من أخبارنا الواردة عن أئمتنا ( عليهم السلام ) أن ذنوب الشيعة الإمامية مغفورة " (كتاب الأربعين للماحوزي ص 105 ) ..

الخلاصة :- لقد وضع علماء الإثناعشرية صكوك غفران لكل من يتبعهم .. مهما إقترف من ذنوب .. وما يقولونه أحياناً عكس ذلك .. فهو من باب التقية والخداع والضحك على الذقون .. والله أعلم .


View طالب علام's Photo Album رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محرج, أحسن, أضحك, الخرافات, الرافضه, عقول, وتصديقها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

إعلانات

 
     
 
من هم الإباضية
سلفية آل البيت
الكتيبات الإسلامية
ابحث عن محفظ قرآن
موسوعات إسلامية
الأكاديمية الإسلامية
العشر الأخير
الأفكار الدعوية


بحث عن:

 
عودة و دعوة
تاريخ فلسطين
شبكة بلدى
الخرافة
جمعية الآل و الأصحاب
مبرة الآل و الأصحاب
متون التجويد
المتون العلمية
التسجيل تفعيل العضوية طلب كود التفعيل إسترجاع كلمة المرور أسماء المشرفين
مواضيع الإدارة قرارات إدارة المنتدى شكوى أو إقتراح هام لكل الأعضاء كيف تساهم معنا
 
     

الساعة الآن 08:49.


بدعم و تطوير من : البيان هوست
Powered by vBulletin V3.8.2. Copyright ©2000 - 2017

 

 

 

الرئيسية | التسجيل | تفعيل العضوية | طلب كود التفعيل | استرجاع كلمة المرور | البحث | لوحة التحكم